يعتبر قطاع السياحة في مملكة البحرين واحدا من القطاعات المتنامية في البلاد حيث ارتفع إجمالي عدد السياح الذين قاموا بزيارة المملكة بنسبة 12.8 في المئة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017.

وقد أدى ذلك إلى حركة هائلة نحو تعزيز البنية التحتية للسياحة في المملكة لدعم هذا النمو.

ووفقا لما ذكره المدير التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية في البحرين، فإن إجمالي عدد السياح الذين يزورون البحرين وصل إلى 8.7 مليون سائح خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، وهو عدد كبير من السكان المقيمين في البحرين البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة فقط.

ومن الجدير بالذكر أن سياحة البحرين تساهم بنسبة 6.3% من الناتج المحلي الإجمالي في الدولة حيث من المتوقع أن يزداد هذا العدد مع ازدياد عدد الزوار والأنشطة الترفيهية.

وشجع كل ما سبق المشاريع الاستثمارية السياحية بقيمة 32 مليار دولار للبدء في جميع أنحاء المملكة. وفيما يلي مشاريع سياحة البحرين السبعة التي في طور التطوير السياحي والتي ستعمل على تلبية الطلب الحالي والمستقبلي.

1- دلمونيا مول

دلمونيا مول

يقع دلمونيا مول في قلب جزيرة دلمونيا، وهو الأول من نوعه في مملكة البحرين لتقديم تجربة تسوق جديدة ومثيرة لزواره من خلال تقديم مجموعة متنوعة من تجار التجزئة الذين لم يدخلوا السوق البحرينية بعد.

ومن المتوقع أن يفتح دلمونيا مول أبوابه للزوار من جميع أنحاء العالم بحلول شهر أكتوبر من عام 2019.

مناسب للنزهات العائلية، يوفر المول لجميع أفراد الأسرة مراكز الترفيه العائلي التي تشمل حوض السمك من ثلاث أدوار على شكل إسطواني بالإضافة إلى حلبة جليد داخلية حديثة بنيت في الطابق الأول من المركز التجاري.

يطل المشروع على قناة دلمونيا الكبرى، ويضم تراسا في الهواء الطلق في السماء يوفر مناظر خلابة لجزيرة المحرق.

2- مدينة الملك عبد الله الطبية

مدينة الملك عبد الله الطبية

من المقرر تطوير مشروع الرعاية الصحية الضخمة في جنوب المملكة. ويتم تمويل هذه المدينة الطبية العملاقة من خلال منحة قيمتها 267 مليون دولار من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

يمتد المشروع على مساحة 100 هكتار تبرع بها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين في درة البحرين.

وذكر مسؤولون من وزارة الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمرانى ان المركز الطبى سيتكون من تطوير متعدد المراحل ومختلط الاستخدام يضم مرافق اكاديمية وطبية ومركز بحوث و 15 غرفة عمليات وأماكن اقامة فى الموقع للطلاب والموظفين، مستشفى إعادة التأهيل والمرافق المجتمعية الأخرى لإنشاء الحرم الجامعي المستدام.

ومن الجدير بالذكر أنه عند الانتهاء من المشروع ستزيد قدرة المستشفى إلى أكثر من 500 سرير.

3- مركز مراسي جاليريا الترفيهي

مركز مراسي جاليريا الترفيهي

من المتوقع أن تكون مراسي جاليريا موطنا لأكبر مركز ترفيهي في البلاد حيث وقعت إيجل هيلز ديار، المطورة لمشروع مراسي البحرين على الواجهة المائية الحضرية، مع إعمار إنترتينمنت في دبي من أجل توفير هذا المركز الترفيهي الوفير للأسرة في البحرين.

وسيضم المركز الذي تبلغ مساحته 13,200 متر مربع حديقة حيوان تحت الماء تمتد على مساحة 2,400 متر مربع وتعتبر الأولى من نوعها في المملكة.

هذا ليس كل شيء كما أن المركز سوف يوفر أيضا تجربة تسلق الجبال الصديقة للبيئة، والتي تقع على سطح مراسي غاليريا، مع أشعة الشمس الطبيعية وأجواء الغابة، بالإضافة إلى منطقة الطعام ذات الطابع الطبيعي.

هذا المركز العائلي يختلف عن أي شيء يمكن العثور عليه حاليا في البحرين، حيث يتعهد بتقديم تجربة مذهلة للعقل لجميع زواره.

4- مطار البحرين الدولي

مطار البحرين الدولي

يشهد مطار البحرين الدولي توسعا قدره 1.1 مليار دولار لزيادة قدرة المطار على إستيعاب من 9 ملايين إلى 14 مليون مسافر بحلول عام 2020.

وسيشمل مشروع التوسعة تطوير مبنى المحطة مع مساحة مبنية أربعة أضعاف حجم المحطة الحالية، وموقف للسيارات متعدد الطوابق، ومجمع المرافق المركزية وجميع المرافق المساعدة المرتبطة بها.

وسوف تشغل محطة الركاب الجديدة هذه 220 ألف متر مربع، وستشمل قاعات المغادرة والوصول مثل المبنى الحالي.

وستضم المحطة 108 مكتبا لتسجيل الوصول و 24 مقصورة لمراقبة جوازات السفر و 28 ممرا أمنيا ومساحة للتجزئة معفاة من الرسوم ومساحة 9000 متر مربع قاعات للأطعمة والمشروبات و 24 بوابة مغادرة.

5- فندق ذا أدرس

فندق ذا أدرس

تلك هي أول مرة تأتي العلامة التجارية “ذا أدرس” إلى مملكة البحرين خارج سوقها المحلية، الإمارات العربية المتحدة؛ حيث سيكون فندق ومنتجع ذا أدرس إضافة إلى مراسي البحرين.

سوف يرتبط فندق ومنتجع ذا أدرس مباشرة بمراسي جاليريا وسيقدم لضيوف مراسي البحرين والزوار أسلوب حياة أنيق وعصري.

عند الانتهاء منه، سوف يضم الفندق والمنتجع 112 غرفة بما في ذلك 17 جناحا، وسيحتوي على جميع مرافق الحياة العصرية التي تشمل المطاعم والصالات ومرافق المحيط، ومرافق الاجتماعات، وسبا ومركز صحي، فضلا عن حمام سباحة في الهواء الطلق.

تم إطلاق العلامة التجارية للفنادق والمنتجعات من قبل مجموعة إعمار للضيافة، وتعتبر الوجهة المثالية لرجال الأعمال والمسافرين. هذا الفندق الفاخر من فئة الخمس نجوم سيجلب بالتأكيد مفهوم الضيافة العالمية لمملكة البحرين.

6- منتجع ون آند أونلي

منتجع ون آند أونلي

يضم المنتجع 175 غرفة وجناحا وفيلا وخيارات لتناول الطعام وتجارة التجزئة بالإضافة إلى منتجع ون آند أونلي الصحي الذي يزيد على 72 فدانا، وهو المكان المثالي للمسافرين من رجال الأعمال والسياح.

يقع منتجع ون في منطقة السيف على الساحل الشمالي الغربي للبحرين، ويضم شاطئ خاص. ومن المتوقع أن يستضيف المنتجع أول فرع لمطعم هاكاسان في لندن والذي يقدم للزائرين تجربة فريدة من نوعها في الطهي، فضلا عن تقديم سبا جيفنشي.

وتجدر الإشارة إلى أن العلامة التجارية “ون آند أونلي” ستساعد على جعل مملكة البحرين وجهة سياحية متميزة للسياح من جميع أنحاء العالم.

7- فندق وسبا هيلتون البحرين باي

فندق وسبا هيلتون البحرين باي

ومن المقرر افتتاحه في عام 2020، حيث سيقع فندق ومساكن هيلتون البحرين الذي يبلغ قيمته 66 مليون دولار في الأفنيوز، البحرين.

عند الانتهاء منه، سوف يضم الفندق 150 شقة و 60 جناح استوديو وأربعة منافذ للطعام المستقلة وحمام سباحة ومنتجع صحي ومرافق للياقة البدنية.

ومن المتوقع أن يكون الفندق إضافة قيمة إلى الأفنيوز في البحرين حيث سيجعل من التطوير وجهة جذابة للمواطنين، وكذلك للسياح، والمسافرين من رجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من البلدان. وسيكون هذا هو أول إضافة لعلامة هيلتون للفنادق والمنتجعات إلى قطاع الضيافة في مملكة البحرين.