جزيرة الريف – مشروع بقيمة مليار دولار:

بسبب كونها الدولة صاحبة أعلى عائد على الإستثمار من ضمن دول منطقة الخليج العربي كلها بالإضافة إلى إختيار المغتربين لها كأفضل مكان للعيش والعمل على حد سواء، فإن مملكة البحرين كانت – ولا زالت – تعمل على دعم سوقها العقاري وبيئتها الإستثمارية والتغلب على العوائق التي تفرضها عليها طبيعتها الجغرافية ومساحتها الصغيرة بالمقارنة ببقية دول المنطقة.

وقد إستطاعت المملكة البحرينية إتخاذ خطوات كبرى نحو تحقيق هذا الهدف عبر خلق العديد من الجزر الإصطناعية خارج المساحة الطبيعية لجزيرتها للمساعدة على حل مشكلة التكدس السكاني بها من ناحية ولجعل هذه الجزر مراكز إقتصادية وسياحية قوية وجاذبة للإستثمارات الدولية. وتأتي جزيرة الريف كواحدة من أبرز هذه الجزر.

جزيرة الريف هي مشروع بلغت قيمته الأولية ما يقرب من 1،2 مليار دولار وتقع على الساحل الشمالي لمدينة المنامة عاصمة البحرين. وتمتد مساحة الجزيرة عبر 7 هكتار (ما يعادل 579،000 متر مربع) حيث يعيش 3،000 من سكان المملكة الآن. وهي مشروع مشترك ما بين كل من القطاع الحكومي البحريني والقطاع الخاص متمثل في شركة اللؤلؤ السياحية.

لماذا تعتبر جزيرة الريف أغلى مناطق البحرين السكنية؟

تعد جزيرة الريف واحدة من أغلى مناطق المملكة البحرينية السكنية – إن لم تكن أغلاهم بالفعل – لعدة أسباب وهي:

  • التوازن:

تتميز جزيرة الريف بموقع إستراتيجي حيث أنها تقع على بعد دقائق معدودة من قلب العاصمة البحرينية والتي تعد مركز تجاري حيوي إقليمياً ودولياً مما يمنح ساكنيها وملاك وحداتها سهولة الوصول إلى أعمالهم وأشغالهم في المدينة من ناحية، بينما تعطيهم القدرة على الإستمتاع بالهدوء والجمال الساحر لشواطئها ومياهها من ناحية أخرى.

هذا المزيج المتوازن جعل من الجزيرة مكان ممتاز للعيش والإستثمار على حد سواء.

  • تنوع الوحدات السكنية:

تحتوي جزيرة الريف على وحدات سكنية مختلفة لتناسب جميع إحتياجات المستثمرين والمشتريين والزوار على حد سواء. والوحدات لا تتنوع فقط بين الفلل الفاخرة (65 وحدة) والشاليهات (49 وحدة) والمباني السكنية التي تحتوي على ما يزيد عن 1200 شقة سكنية، لكنها أيضاً تتميز بإطلالة خلابة على مياه الخليج.

بسبب هذا، فإنه من المضمون لك أن تجد وحدة سكنية تناسب إحتياجاتك أيا كانت في هذه الجزيرة.

  • مجتمع متكامل:

كما ذكرنا من قبل، فإن جزيرة الريف تقع على بعد دقائق معدودة من قلب المنامة. ومع ذلك، ففي الغالب ستستطيع أن تجد كل ما تحتاجه حولك في الجزيرة بسبب توافر العديد من المرافق والكماليات والوجهات المتميزة بها.

  • منطقة تملك حر:

أخيراً وليس آخراً، فإن جزيرة الريف تتميز بكونها واحدة من من مناطق التملك الحر في المملكة البحرينية. ومناطق التملك الحر هي المناطق التي يسمح فيها لغير حاملي الجنسية البحرينية من المغتربين والمستثمرين بتملك عقارات خاصة بهم. وهذا يجعل من الجزيرة مكان جاذب للمستثمرين الأجانب والمواطنين البحرينيين بنفس القوة.

معالم الجزيرة:

تحتوي جزيرة الريف على العديد من المعالم والأماكن الجاذبة للسياح والإستثمارات على حد سواء والتي تساعدها على أن تكون أحد أفضل مناطق المملكة البحرينية وهي:

  • فندق ومنتجع الريف:

لم يتعارض التواجد القوي للوحدات السكنية شديدة الرفاهية في الجزيرة مع وجود واضح لقطاع الفنادق والسياحة. حيث أن الجزيرة تمنح زائريها وساكنيها تجربة متميزة في فندق الخمس نجوم الذي يحمل نفس إسم الجزيرة وغرفه الفاخرة التي يصل متوسط مساحاتها إلى 50 متر مربع وشققه الفندقية.

بالإضافة إلى الغرف، فإن الفندق يحتوي على عدد من الكماليات والمرافق الممتازة من ضمنها مطاعم عالمية وصالة ألعاب رياضية ومحلات تسو عالمية. كما أن الفندق به نادي يخت ومارينا خاصة به.

  • مركز جزيرة الريف الطبي:

إذا كنت تسعى وراء السياحة العلاجية، فإن جزيرة الريف ما زالت هي المكان المثالي لك بالتأكيد. فالجزيرة تحتضن مركز طبي متكامل على مستوى عالمي يقوم بتزويد زواره ومرضاه بأفضل مستويات الرعاية الصحية والخدمات الطبية طبقاً لأعلى معايير جودة الرعاية الصحية العالمية عبر إستخدام أحدث تقنيات ومعدات الطب على يد أمهر الأطباء والإخصائيين في هذا المجال.

  • المركز التجاري:

ميزة أخرى تجعل من جزيرة الريف مجتمع أكثر تكاملاً هي إحتوائها على مركز تسوق تجاري، إذا كنت من عشاق التسوق والتبضع، يمكنك زيارة مركز الجزيرى التجاري والذي قد تم بنائه على مساحة تصل لأكثر من 30،000 متر مربع من الأرض والتي تحتوي على بعض من أفضل المحلات التجارية العالمية بالإضافة إلى أرقى المطاعم والكافيهات.

  • الحدائق والممشى:

من منا لا يحب أن يذهب في نزهة هادئة سيراً على الأقدام في مكان طبيعي ساحر وحده أو مع أحد أفراد عائلته سواءً في يوم العطلة أو بعد يوم شاق في العمل؟ لا أحد بالتأكيد. من أجل هذا الغرض، فإن جزيرة الريف تحتوي على ممشى طويل رائع ذو إطلالة مذهلة على المياه ومحاط بالحدائق والمساحات الخضراء الخلابة. هذا الممشى يمكنك من الحصول على بعض من الراحة والهدوء التي لن تستطيع أن تجدها في أي مكان آخر.

كل هذه المعالم تجعل من الإستثمار والعيش في جزيرة الريف فرصة لا تريد أن تفوتها، وهذا يجعلنا نتطرق للسؤال الأهم: ما هي تكلفة شراء أو إيجار عقار في جزيرة الريف؟

متوسط أسعار العقارات في جزيرة الريف:

تعتبر جزيرة الريف هي واحدة من المناطق الأكثر رقياً في مملكة البحرين كلها. لهذا السبب، فإنها تعد من المناطق ذات العقارات الأعلى سعراً في المملكة، إن لم تكن أعلاهم بالفعل.

على سبيل المثال، يمكنك شراء شقة فاخرة مؤثثة بالكامل تحتوي على غرفتي نوم وثلاثة حمامات في جزيرة الريف بإطلالة ساحرة على مياه البحر مقابل 145،000 دينار بحريني كما أنها تمكنك من إستخدام العديد من المرافق الموجودة في البرج مثل حمام السباحة وغرفة الساونا وغرفة حمام البخار. أما إذا كنت تفضل أن تجلب أثاثك معك، فيمكنك شراء شقة غير مؤثثة بغرفتين في الريف مقابل 130،000 دينار بحريني.

أما إذا كنت تبحث عن مكان جديد لنفسك ولعائلتك، فمن الطبيعي أن تحتاج إلى مساحة أكبر من ذلك. في هذه الحالة، يمكنك شراء شقة بثلاث غرف نوم وأربعة حمامات مؤثثة بالكامل بإطلالة ساحرة على كل من الجزيرة والمياه المحاوطة به مقابل 175،000 دينار بحريني.

على الجانب الآخر، إذا كان الإيجار يناسب إمكانياتك وإحتياجاتك أكثر، فيمكنك إيجار شقة بغرفتي نوم مؤثثة بالكامل في جزيرة الريف بأسعار تبدأ من 700 دينار بحريني وتصل إلى نحو 1000 دينار بحريني. أما إذا كنت تبحث عن وحدة ذات مساحة أكبر، يمكنك إيجار شقة ذات مساحة كبيرة بثلاث غرف نوم مؤثثة بالكامل بأسعار تبدأ من 1،100 دينار بحريني.

ختاماً، فعلى الرغم من أن جزيرة الريف هي على الأرجح أعلى مناطق البحرين من حيث أسعار العقارات وتكلفة المعيشة، فإن معالمها ومحتوياتها بالتأكيد تستحق ذلك. وقد أصبحت جزيرة الريف بالفعل واحدة من أكثر المناطق التي يتم البحث عنها على شبكة الإنترنت ومن المتوقع أن تكتسب المزيد من الشهرة في السنوات القادمة.